احصل على أسفلت الرغوة من البنية الان بأفضل الاسعار

يعد أسفلت الرغوة البارد من الحلول الهامة لتكنولوجيا الطرق التي تعمل على تطوير البنية التحتية للطرق بأسلوب أكثر اقتصادية وكفاءة. وهي تعتمد على تقنية حديثة تسمى “الأسفلت البارد”، وهي عبارة عن نظام يتم فيه خلط المواد المستخدمة في الطرق مع الأسفلت في درجة حرارة أقل من درجة حرارة الأسفلت التقليدية.

تتميز تقنية الأسفلت البارد بعدة مزايا، حيث تتيح تقنية الأسفلت البارد العمل على الطرق بشكل أكثر سلاسة وسرعة، وتتميز بخفة الوزن والتكلفة الأقل من تقنية الأسفلت التقليدية، كما تسهل عملية الصيانة والإصلاح وتقلل من تكاليف الصيانة. وبالإضافة إلى ذلك، فإن تقنية الأسفلت البارد تساعد على تحسين جودة الطريق وتطيل عمر الطريق.

وتعتبر تقنية الأسفلت البارد من الحلول الرائدة في تحسين البنية التحتية للطرق، حيث أنها تساعد في تحسين جودة الطريق وتطيل عمر الطريق، وتساعد على تحسين الأمان والسلامة على الطرق. وبالإضافة إلى ذلك، فإن تقنية الأسفلت البارد هي تقنية أكثر صديقة للبيئة وتساهم في الحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات الكربونية.

تقنية اسفلت الرغوة المبتكرة

 

مؤخرًا تم استحداث تقنية إعادة التدوير البارد للبيتومين الرغوي بنجاح من قبل شركة البنية. وتعتبر هذه التقنية هي طريقة صيانة مستدامة وفعّالة من حيث التكلفة وصديقة للبيئة. وفيما يلي سنتعرف أكثر عن هذه التقنية:

  • يمثل هذا التطبيق الأول لمعدات إعادة التدوير الباردة المحلية في مجال إعادة تدوير البيتومين الرغوي، حيث تسمح تقنية إعادة التدوير البارد بإعادة استخدام الأسفلت المستخدم في إنشاء الطرق وتحويله إلى مادة جديدة يمكن استخدامها مرة أخرى.
  • يتم ذلك عن طريق إعادة تسخين الأسفلت المستخدم مع إضافة بعض المواد الكيميائية والمياه للحصول على مادة جديدة مناسبة للاستخدام الجديد.

وتتميز تقنية إعادة التدوير البارد للبيتومين الرغوي بعدة مزايا، بما في ذلك:

– توفير التكاليف: حيث يمكن إعادة استخدام الأسفلت المستخدم بتكلفة أقل من استخدام الأسفلت الجديد.

– الاستدامة: حيث تقلل هذه التقنية من الحاجة إلى استخدام الموارد الطبيعية الثمينة وتحد من النفايات المنتجة.

– الفعالية: حيث توفر هذه التقنية نفس الأداء والمتانة كما يوفرها الأسفلت الجديد.

بشكل عام، يمكن القول إن تقنية إعادة التدوير البارد للبيتومين الرغوي تعتبر طريقة مبتكرة وفعالة للحفاظ على الطرق وتحسين البيئة في نفس الوقت.

تقنية إعادة التدوير البارد للبيتومين الرغوي

 

  • يمكن استخدام تقنية إعادة التدوير البارد للبيتومين الرغوي في جميع أنحاء العالم، حيث تم استخدام هذه التقنية بنجاح في العديد من الدول والمناطق حول العالم، مثل الولايات المتحدة وأوروبا والصين وأستراليا والهند والشرق الأوسط.
  • وتختلف قدرة الدول والمناطق على استخدام هذه التقنية بناءً على مجموعة من العوامل، مثل توافر المعدات والتكنولوجيا والمواد الكيميائية والموارد المالية والتشريعات البيئية والتوعية المجتمعية. 
  • ومن الجدير بالذكر أن استخدام التقنية يختلف أيضًا بناءً على نوع وجودة الأسفلت المستخدم في الطرق المعبدة.
  • وعلى الرغم من أن تقنية إعادة التدوير البارد للبيتومين الرغوي تعتبر طريقة فعالة ومستدامة لإعادة استخدام الأسفلت المستخدم في إنشاء الطرق، إلا أنه يجب مراعاة بعض العوامل الأخرى مثل درجة الحرارة والرطوبة والتربة المحيطة بالطريق ونوع الحركة المرورية للطريق المعبد.
  • لذلك، يتم تخصيص الطرق التي يتم إعادة تدويرها باستخدام هذه التقنية بعناية بحيث تكون ملائمة للتطبيق.

أسفلت الرغوة من شركة البنية

 

يتم استخدام الأسفلت البارد في تكنولوجيا الطرق من خلال خلط المواد المختلفة، بما في ذلك الأسفلت، والركام والمواد اللاصقة، باستخدام درجة حرارة أقل من درجة حرارة الأسفلت التقليدية.

وتختلف درجة الحرارة المستخدمة في تقنية الأسفلت البارد حسب النوع المستخدم من الأسفلت البارد، ويمكن استخدام هذه التقنية في الطرق الجديدة أو في إعادة تأهيل الطرق القديمة.

تتميز تقنية الأسفلت البارد بعدة مزايا عن تقنية الأسفلت التقليدية، حيث إنها تساعد على تحسين جودة الطريق وتطيل عمر الطريق، كما أنها تقلل من تكاليف الصيانة والإصلاح وتسهل عملية الصيانة والإصلاح.

مميزات وفوائد أسفلت الرغوة

 

 وتتميز تقنية الأسفلت البارد بخفة الوزن والتكلفة الأقل من تقنية الأسفلت التقليدية، كما أنها تساعد على تحسين جودة الطريق وتطيل عمر الطريق. وبالإضافة إلى ذلك، فإن تقنية الأسفلت البارد تساعد على تقليل الانبعاثات الكربونية وتعمل على حماية البيئة.

ومن أهم المزايا الأخرى لتقنية الأسفلت البارد هو أنها تقلل من الضجيج المزعج الذي ينتج عن الطرق، كما أنها تحافظ على سلامةالمستخدمين وتقلل من حوادث السير، حيث يتم تحسين قدرة الطريق على التحمل والتحمل الحراري والتآكل. 

وبالتالي، فإن الأسفلت البارد يمكن أن يساعد في تقليل تكاليف الصيانة والإصلاح، وبالتالي يمكن توفير المال والوقت في المدى الطويل.

بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند استخدام تقنية أسفلت الرغوة 

  • يجب تحديد درجة الحرارة المناسبة للأسفلت البارد حسب الظروف الجوية المحيطة ودرجة الحرارة الخارجية، ويجب مراعاة الرطوبة النسبية والرياح القوية والأمطار المفاجئة. 
  • يجب أيضاً مراعاة تأثير درجات الحرارة المختلفة والتقلبات الجوية على جودة الطريق وعمرها.
  • يمكن استخدام تقنية أسفلت الرغوة في الطرق الجديدة أو في إعادة تأهيل الطرق القديمة، ويمكن استخدامها في الطرق الحضرية والطرق الريفية والطرق السريعة.

 وتعد تقنية الأسفلت البارد أحد الخيارات المهمة لتحسين البنية التحتية للطرق، وتساهم في توفير الوقت والمال والجهد في المدى الطويل. ويمكن الاستفادة منها في تحسين جودة الحياة وتطوير البنية التحتية للمدن والمجتمعات.

مميزات أسفلت الرغوة

 

يعتبر الأسفلت الرغوي واحدًا من أحدث التقنيات المستخدمة في مشاريع البنية التحتية، ويوفر العديد من الفوائد المهمة، ومن هذه الفوائد:

  1. الأسفلت الرغوي يساعد على تقليل وزن الطريق وبالتالي يقلل من الضغط الناتج على التربة الموجودة تحته، مما يؤدي إلى تقليل التشققات والتصدعات في الطريق.
  2. يحسن الأسفلت الرغوي من خصائص الالتصاق والتماسك بين الأسفلت والتربة، مما يؤدي إلى زيادة عمر الطريق وتحسين متانته.
  3. يساعد الأسفلت الرغوي في تحسين خصائص العزل الحراري للطريق، حيث يقلل من معدل نقل الحرارة من الطريق إلى التربة، مما يؤدي إلى تقليل تشكل الحفر والانزلاقات على الطريق.
  4. يوفر الأسفلت الرغوي عملية بناء سريعة، حيث يمكن تحضيره بسرعة وسهولة، وبالتالي يمكن توفير الوقت والجهد في عملية البناء.
  5. يحسن الأسفلت الرغوي من جودة الهواء، حيث يقلل من انبعاثات الغازات الضارة، مما يساهم في تحسين جودة الهواء المحيط.
  6. يعتبر الأسفلت الرغوي بديلاً صديقًا للبيئة عن الأسفلت التقليدي، حيث يتم إضافة رغوة إلى الأسفلت بدلاً من استخدام البوليمرات الضارة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تحسين خصائص الأسفلت الرغوي عن طريق إضافة مواد مثل الرماد المتطاير أو الخرسانة الرغوية، مما يزيد من فوائده ويحسن من أدائه في مشاريع البنية التحتية.

الملخص

 

يُعرف أسفلت البارد الرغوي بأنه مادة بنائية تستخدم في صناعة الطرق والممرات والحدائق وغيرها من الأرضيات الخارجية. ويختلف عن الأسفلت الساخن التقليدي في طريقة التصنيع والتطبيق، حيث يتم إنتاجه عن طريق خلط المادة الرغوية مع الزفت البارد والحصى الصغير ، وبالتالي فإنه لا يتطلب تسخينه عند التطبيق، مما يجعله أكثر كفاءة في استخدام الطاقة وأكثر صديقًا للبيئة.

يتميز أسفلت البارد الرغوي بمقاومته للماء والعوامل الجوية والتآكل والتشققات، كما أنه يتمتع بقوة عالية ويمكن أن يدوم لفترة طويلة. كما أنه يمكن تطبيقه بسهولة ويجف بسرعة، مما يسمح بفتح الطريق أو المنطقة المعالجة بشكل أسرع.

يستخدم أسفلت البنية البارد الرغوي في العديد من التطبيقات، بما في ذلك بناء الطرق والممرات والحدائق والمواقف والمسارات الدراجات الهوائية وغيرها. كما أنه يستخدم في المشاريع البيئية التي تهدف إلى تحسين البيئة والحد من التأثيرات السلبية للأشغال العامة.

إذا كنت ترغب في طلب الأسفلت البارد الرغوي من شركة البنية، تواصل معنا الآن ولا تتردد؛ ففريق الدعم الفني لدينا مستعد دائمًا للإجابة على استفساراتك ومساعدتك في تلبية احتياجاتك

تواصل معنا الان لطلب اسفلت بارد من شركة البنية

موضوعات تهمك 

خطوات فرش الاسفلت البارد في مشاريع البنية التحتية في السعودية

معايير تغير حرارة الاسفلت في الموقع وما هى درجة الحرارة المطلوبة

مميزات الأسفلت البارد وفوائده .. تعرف عليها مع البنيه لصناعة الاسفلت البارد في عمان

تعرف على نسبة دك الاسفلت البارد في مشاريع الطرق والشوارع

Leave A Comment